رصد - الرأي

أجرت بي بي سي حوارا جديدا مع بروفيسور روبرت كيلي الذي حقق لقاؤه السابق انتشارا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان طفلا كيلي، وهو خبير في شؤون كوريا الجنوبية، قد اقتحما الغرفة التي يجلس بها وذلك أثناء البث المباشر للمداخلة التلفزيونية.

هذه المرة، انضمت أسرة كيلي المكونة من زوجته جونج أ كيم وطفليه ماريون وجيمس في اللقاء الجديد.