عمان - بترا - مجد الصمادي

"عطاؤها كبير وتعبها كثير وهديتنا احلى تقدير .. لعيون ست الحبايب " و"اللي قدمتلك كل حياتها وحبها افتكرها يوم عيدها وفرح قلبها "عبارات وشعارات ترفعها العديد من المحلات والمراكز التجارية لاستقطاب اكبر عدد من المواطنين لعرض منتجاتهم وبيعها قبل الحادي والعشرين من آذار من كل عام .

معظم العروض والتنزيلات حقيقية ومعقولة نظرا للسياسة الاقتصادية الحرة والسوق المفتوح ضمن منافسة كبيرة وشفافة وفقا لمدير مديرية مراقبة الاسواق والتموين في وزارة الصناعة والتجارة علي الطلافحة لوكالة الانباء الاردنية ( بترا).

واضاف ان الوزارة وضمن استراتيجيتها تسهم في تعزيز الاقتصاد بالتشارك مع القطاع الخاص وتعزيز بيئة الاستثمار مشيرا الى ان الوزارة تقوم على سياسة الاقتصاد الحر مع التشديد والرقابة وتحديد السقوف السعرية على السلع في حال المغالاة واستغلال المواطن من خلال لجنة الرقابة على الاسواق المنتشرة في جميع انحاء المملكة وفقا لاحكام قانون الوزارة الذي حدد مجموعة من التعليمات التي تحمي المستهلك ولا تضر المنتجين .

واشار الى ان القانون حدد ونظم عملية وجود اعلان السعر لكل مادة ووضع اشتراطات التزيلات والرقابة على الاسواق واليات التنزيلات من خلال جولات فرق التفتيش لافتا الى انه تم استصدار قانون جديد لسنة 2016 تم بموجبه رفع سقف العقوبات على المنشأت المخالفة حيث تتراوح مخالفة من لا يلتزم باعلان السعر بين 100 و500 دينار .

منتهى الجمل قالت انها تشعر بالحيرة من تنوع العروض في تلك الاسواق كالادوات الكهربائية والمنزلية بهذه المناسبة مع اختلافات في الاسعار .

وتشير الى ان هذه العملية قد تسهل على الكثيرين ممن يعانون من اختيار هداياهم .

وبينت ريما التميمي ان التعبير عن محبة الأم يجب أن يكون في كل يوم وكل ساعة لأن عطاءنا تجاهها ، لا يأتي قطرة في بحر عطائها من أجلنا مشيرة إلى أن عيد الأم يأتي ترجمة لهذه المحبة والعاطفة بأسلوب مختلف وخاص ويتميز عن باقي الأيام .

وتستذكر الحاجة ام علي اطفالها عندما كانوا صغارا تمنحهم الحب والحنان والعطاء وتقف الى جانبهم واصبحوا يزورونها ويقدمون لها الهدايا في المناسبات المختلفة ومنها عيد الام تعبيرا عن مشاعرهم ومحبتهم لها اضافة الى تقديم احفادها لها بعض الهدايا البسيطة التي اشتروها من خلال ادخار مصروفهم المدرسي للتعبير عن مدى حبهم لها .

وفي محلات بيع الحلويات والجاتوهات يتم تنفيذ اشكال ورسومات خاصة بيوم الام وتتزين باجمل الالوان بحسب نقيب اصحاب المطاعم والحلويات عمر العواد .

وقال ان المطاعم والحلويات المنتشرة في جميع انحاء المملكة تخضع للرقابة , وهناك لجان خاصة من المؤسسة العامة للغذاء والدواء والنقابة وعلى نظام الشفتات لمراقبة الجودة والاسعار وتقديم افضل الخدمات للزبائن في جميع ايام السنة وبشكل خاص في المناسبات مثل عيد الام .

واشار الى ان العديد من المحلالت تلتزم بالاسعار والتنفاس فيما بينها لاستقطاب اكبر عدد من الزبائن نظرا لضعف الاقبال مشيرا الى ان جميع انواع الحلويات متوفرة وتناسب جميع الاذواق لترافق الهدايا التي تقدم للامهات في عيدهن.

وتعرض محلات بيع الورود أجمل ما لديها من نباتات وازهار بأشكال والوان زاهية تجذب زبائنها حيث قال احد اصحاب محلات بيع الازهار محمد زاهر ان بيع الورود يزداد في هذه الايام مشيرا الى ان محله يطرح افكارا للتصميم في مثل هذه المناسبات مع اختلاف اسعار الورود بحسب الفصول .

ويعود مدير مديرية مراقبة الاسواق والتموين في وزارة الصناعة والتجارة الطلافحة ليضوح ان شروطا يجب توافرها في التنزيلات وفق القانون وتتمثل بان تكون حقيقة وليست وهمية وتحديد نسبة التنزيلات والفترة الزمنية وما هي المواد التي تشملها الخصومات وفي حال ارتكاب اي مخالفة من الوارد اعلاه فيغرم صاحب المنشاة بغرامة تتراوح بين ألف وثلاثة آلاف دينار او السجن من شهر الى شهرين حيث يتم تحويل المخالف الى المحكمة المختصة لاجراء القانون عليه.

وقال الطلافحة ان لدى المديرية برنامج عمل يحوي جميع المناسبات في مختلف محافظات المملكة تعمل به كافة فرق التنفتيش للتأكد من مدى التزام المنشآت بقالقانون لافتا الى ان الهدف الاساسي للوزارة يتمثل ببناء جسر من الوعي والتوازن ما بين المستهلك والمنشاة الصناعية .

وبين ان عدد المخالفات التي تم تحريرها منذ مطلع العام وحتى الثاني عشر من الشهر الحالي بلغت 1800 مخالفة تركزت في عدم الالتزام بالاسعار ووجود اعلانات وهمية في مختلف انحاء المملكة كافة .

واشا الى انه يوجد 42 ألف منشأة تجارية في العاصمة عمان وعدد المراقبين المنتشرين في جميع انحار الممكلة يبلغ 85 مراقبا موضحا ان الوزارة خصصت رقما خاصا للشكاوى وبالمجان لاستقبال الشكاوي من الثامنة والنصف صباحا وحتى الثامنة والنصف مساء وبعد ذلك الوقت يتم تسجيل المكالمة وتحويلها في اليوم التالي للموظف المسؤول وعلى الرقم 06/5661176 .