قضاء اذرح – بترا

نظمت وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية وبالتعاون مع مركز العالم العربي ومؤسسة «هانز زايدل» الألمانية وضمن الخطة الحكومية لبرنامج التوعية والتثقيف لقانون اللامركزية اول من امس في بلدية الأشعري في محافظة معان ورشة توعوية حول قانون اللامركزية والأنظمة المتعلقة به. وقال المستشار السياسي لوزير الشؤون السياسية والبرلمانية الدكتور علي الخوالدة لـ(بترا) إن الورشة التوعوية جاءت في سياق الحملة التي أطلقتها الوزارة يوم السبت والتي تستهدف المواطنين في مختلف مناطق المملكة وضمن 100 بلدية ستعقد فيها الورش التوعوية حول قانون اللامركزية للوصول إلى تحفيز وتوعية المواطنين للمشاركة والترشح لمجالس اللامركزية والتعريف بتفاصيل القانون والأنظمة ذات العلاقة به. وعرض الدكتور الخوالدة في الورشة التي حضرها عدد من أبناء المجتمع المحلي في قضاء أذرح؛ المهام والأدوار للمجلس التنفيذي ومجلس المحافظة والعلاقة ما بين المجلسين وأهمية عملية اللامركزية ودورها في تحقيق التنمية والتوازن التنموي في المحافظات، وسبل زيادة المشاركة الشعبية للمواطنين في عملية صنع القرار. وأكد الخوالدة دور قطاعي الشباب والمرأة في المشاركة بانتخابات اللامركزية كمرشحين وناخبين ليكونوا شركاء في صنع القرار وتحديد احتياجات وأولويات مناطقهم الخدمية والتنموية والمشاركة في إعداد الخطط التنموية والتنفيذية والموازنات وصولا إلى إدماجهم في العملية التنموية بشكل عام.