ندى شحادة

"من رحم المعاناة يولد النجاح ، طريق طويل لطالما تعثرت خطواتي فيه لكني لم أستسلم يوما بل أكملت وناضلت حتى وصلت الى ما أردت ، وبالعزيمة والأمل في غد أفضل استطعت تحقيق ما أريد .

وها قد أصبحت بطلا في رياضة رفع الأثقال على مستوى العالم « .

بهذه العبارات عبر معتز الجنيدي من ذوي الإعاقة عن مشوار حياته الطويل والذي حقق فيه نجاحات كثيرة في جميع مجالات الحياة ، يعود معتز بذاكرته للوراء ويقول « عندما كنت في الخامسة من عمري أخذت مطعوما ادى الى اصابتي بالاعاقة ، فبدا وضعي مختلفا عن كثير من أقراني ، دخلت مدرسة جمعية الحسين لذوي الإعاقة وبقيت فيها حتى الصف الخامس ، ومن ثم انتقلت الى إحدى المدارس الحكومية ، صعوبات كثيرة واجهتني الا أن تخطيتها دائما ، فكنت في كل مرة أتعرض فيها لمشكله أبحث عن سبيل لحلها لا أن أتجاهلها».

ويتابع « بعد أن أنهيت التوجيهي توجهت الى العمل ، واصبح لدي سوبر ماركت ووجدت أثناء عملي أن لدي طاقات كبيرة لم أفرغها بعد ، فأكملت مسيرتي التعليمية في الجامعة وأنهيت المحاسبة بتقدير امتياز ، وتابعت دراسة الماجستير في ذات الفرع ، ولم أكتف بتفوقي في التعليم ، فبدأت البحث عن الكنز الموجود في داخلي الى أن وجدت أن الله قد من علي بطاقات هائلة في عقلي والجزء العلوي من جسدي فأصبحت بطل العالم في رفع الاثقال ، وحصلت مؤخرا على الميدالية البرونزية برياضة رفع الأثقال في دبي وتم تقييم قصة نجاحي بأفضل قصة نجاح بعد أن وصل عدد المشاهدات الى عشرة الالاف مشاهدة».

ولم تتوقف انجازات معتز يوما ، فبعد أن حصد العديد من الجوائز العالمية والمحلية وأكمل دراسة الماجستير في تخصص المحاسبة أراد أن يخدم مجتمعه « قرأت في التنمية البشرية وفهمتها جيدا ، ومن ثم بدأت القي المحاضرات التحفيزية ، وبعد ذلك قمت بتاسيس فريق عزيمتنا حتى يعكس الصورة النمطية عن ذوي الاعاقة».