من اللحظة الأولى التي يولد بها طفلك تملي عليك غريزتك حمايته من أي خطر يمكن أن يتعرض له.

لنكن واقعيين في مرحلة ما لن تستطيع الإمساك بيدهم و تكون معهم في ففي مرحلة النمو يبدأون في كسب استقلاليتهم .

فهم يريدون اللعب في الحديقة مع أبناء الجيران أو المشي في الشارع, سيذهبون إلى المدرسة ليقضوا معظم ساعات يومهم ولن تكوني موجودة من أجل حمايتهم .

وهذا لا يعني أنك لا تستطيعين التحدث إليهم عن كيفية حماية أنفسهم عن طريق تعليمهم قواعد الأمان فيما يتعلق بالغرباء و أجسادهم وان تعلميهم الصواب من الخطأ وماذا يجب أن يفعلوا في المواقف الصعبة .

هذه هي أهم المواضيع التي عليك مناقشتها مع أبنائك والتي تحتاج لأن تخصص الوقت الكافي للتحاور معهم فيها :

نوع الغرباء

على الأطفال أن يعرفوا أن ليس جميع الغرباء أشرار لهذا عليك تعليمهم عن الإشارات التي تدل على خطورة الموقف. مثل الغرباء الذين يغرون الأطفال بالحلويات والهدايا, والذين يستدرجونهم لسياراتهم الفارغة بوعود فارغة أو أولئك الذين يلمسون أجساد الأطفال حتى مع رفضهم الطفل ذلك.

هناك أشخاص نراهم في محلات البقالة أو في النادي الرياضي وأهالي الطلاب في المدرسة هناك ملايين من الناس الذين لا يسعون لإيذاء أطفالك لكن من المهم تعليمهم عن صفات وسلوكيات الأشخاص الذين يستغلون الأطفال فأنت لا تريد أن يشعر بالخوف كلما التقى بشخص غريب.

كيف يبحث عن المساعدة

إذا تعرض أطفالك إلى موقف يحتاجون به إلى المساعدة المباشرة هل يعرفون إلى من سيتوجهون. علم أبناءك أن يتوجهوا إلى أشخاص متعاونين عندما لا يستطيعوا إيجادك أو إذا ضاعوا مثل المعلمة أو الشرطي أو أب أو برفقة أطفالهم وعلمهم أن لا يركبوا السيارة مع شخص غريب يقول لهم أنه سيعيدهم إلى المنزل.

الحفاظ على أجسامهم

يجب أن يكون للأطفال حرية الاختيار إذا أرادوا السماح لأحد بمعانقهم أو إمساك يديهم أو تقبيل أحدا أو الجلوس على حجر أحدهم أم لا. فالأطفال يحتاجون إلى معرفي كيفية اتخاذ القرار فيما يتعلق بأجسادهم وان لهم الحرية في الرفض إذا كانوا لا يرغبون من الاقتراب من أحدهم . فهم لهم الحرية ليقرروا من يسمح له بلمسهم وحتى لو رفضوا تقبيل أحد الجدين , يجب عدم إرغامهم على ذلك.

وأحد أهم نصائح السلامة هو استخدام الأسماء الحقيقة لأعضاء الجسم حتى لا يختلط الأمر عند الأطفال لأننا نعلمهم أسماء أخرى لها. فأنت ترغب أن يشعر أطفالك براحة عندما يرغبون بالتحدث معك عن أعضاء أجسادهم حتى يستطيعوا أن يوصلوا لك الفكرة التي تزعجهم خاصة إذا أمسكهم أحد من مناطق حساسة أو تحدث معهم بصورة غير لائقة.

احرص على تعليم ابنك كيف يعبر عن مشاعره فيما يتعلق بجسده فعلى سبيل المثال إذا كان طفلك في زيارة لمنزل صديق أو احد الأقرباء ليلعب مع أولادهم وحده عندما تذهبين لأخذه عندما تبدأين في سؤاله عن الوقت التي أمضاه عندهم كيف قضاه اسأليه كيف شعر وهو هناك وهل شعر بالأمان طوال الوقت أثناء تواجده هناك.علم طفلك أن يفهم مشاعره وكيف يحذره جسده .

السلامة في الطريق والسيارة

علم أبناءك قواعد السلامة في الشارع وهذا يتضمن النظر باتجاهين قبل قطع الشارع

أحد الأشياء التي عليك أن تدربي أبناءك عليها عند بلوغهم الثالثة في السيارة هي كيف يفكون حزام كرسي الأطفال الذين يجلسون عليه إذا تركهم أحد الأبوين في سيارة حارة نوافذها وأبوابها مغلقة في أحد أيام الصيف ثم أن يتجهوا إلى الزامور ويطلقوه دون توقف حتى ينتبه لهم أحد ويساعدهم على الخروج.

السلامة في المحلات التجارية

قد يتوه الطفل في احد المحلات التجارية وهو أمر مخيف. علم طفلك أن لا يترك المكان الذي هو فيه فور علمه انه قد تاه أو انك بعيدة عنه وأن عليه أن يظل واقفا مكانه و أن يناديك باسمك بأعلى صوته ويردد اسمك مرارا ولا يتوقف عن مناداة اسمك حتى تجديه. لأنه إذا بدأ في الركض في الممرات من مكان لآخر في المحل التجاري الكبير سيصعب العثور عليه وسيستغرق وقتا أطول ويمكن أن يناديك بأمي لكن إذا كان هناك ولد آخر تائه وينادي ماما فسيختلط الأمر عليك .

أسماء الوالدين

إذا تاه طفلك وعثر عليه أحد لمساعدته وسأله عن اسم والديه واكتشف ان اسمهما ماما وبابا فلن يستطيع المساعدة, لهذا يجب عليك تعليم أبنائك اسمك واسم أباه مع اسم العائلة ويجب أن تتدربي معه على حفظها مرارا وتكرارا.

كما يجب أن يكون بينكما نقاش صريح عن السلوك المقبول والمرفوض وكيف يكون السلوك السيئ. تناقشوا عن العلاقات وما هو السلوك الجيد كالتصرف بمحبة وأن تكون محترما والتحدث بهدوء وغيرها.. .