عمان - نسرين الكرد

وقّعت وزارة تطوير القطاع العام وجامعة البلقاء التطبيقية امس مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون والشراكة بين الجانبين في مجال تطوير القطاع العام والإدارة العامة والتعاون العلمي والأكاديمي.

وأكدت وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزيرة تطوير القطاع العام مـجـد شويكـة حرص وزارة تطوير القطاع العام على ايجاد شراكة حقيقية مع القطاع الأكاديمي باعتباره أحد أهداف الوزارة الاستراتيجية لتطوير الأداء الحكومي وتحقيق مبدأ سيادة القانون في الإدارة العامة.

ولفتت شويكة إلى أهمية التحديث في البرامج التعليمية والانتقال من الطرق التقليدية وضرورة مواجهة الضعف الموجود لدى طلبة تخصص تكنولوجيا المعلومات في اتقان اللغة الانجليزية بتوفير برامج متخصصة تساهم في اكسابهم المهارات الحياتية واللغة الانجليزية كون هذه البرامج تساعد في ايجاد فرص عمل للكثير منهم في مختلف القطاعات.

بدوره عرض رئيس الجامعة الدكتور عبدالله الزعبي لواقع الجامعة وخططها للتطوير والتي تنطلق من توصيات اللجنة الوطنية لتنمية الموارد البشرية، مشيرا إلى أنَّ الجامعة بدأت بتنفيذ خطة استراتيجية تشمل كافة النواحي الأكاديميةوالإدارية والمالية والطلبة وخدمة المجتمع والتمويل والاستثمار وضبط النفقات.

وبموجب المذكرة الموقعة سيتم التعاون في إعداد وتطوير برامج تدريبية متخصصة تُسهم في تحسين أداء العاملين وتطوير إمكانياتهم على مختلف الأصعدة، وإعداد وتطوير برامج دبلوم مهنية متخصصة خاصة فيما يتعلق بالإدارة الحكومية، والتركيز على البرامج الخاصة بالحكومة الإلكترونية.

كما نصّت على التعاون في توجيه الطلبة لإجراء الأبحاث والدراسات المتعلقة بتطوير أداء الجهاز الحكومي، مع التركيز على الأبحاث والدارسات التي تخص موضوع الحكومة الإلكترونية، وتبادل الزيارات العلمية والعملية بهدف مشاركة التجارب والأفكار.

وتضمّنت المذكرة دراسة إمكانية توجيه التفرغ العلمي لأعضاء هيئة التدريس نحو مؤسسات القطاع العام ومساهمة الجامعة في تقييم الخدمات الإلكترونية بالتنسيق مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة تطوير القطاع العام، فضلاً عن تنفيذ عدد من المؤتمرات ذات العلاقة بالقطاع العام مع التركيز على موضوع الحكومة الإلكترونية.