العقبة- رياض القطامين

قال رئيس الجامعة الاردنية الدكتور عزمي محافظة ان فرع الجامعة في العقبة شكل في جوهره أنموذجا لمفهوم ومكونات مشروع منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة متكاملة الخدمات لاسيما في قطاع التعليم والتعليم العالي وبما يعزز من عناصر بيئة الاعمال وجذب الاستثمار وتوطينه.

وأشار الدكتور محافظة في تصريح لوسائل الاعلام في العقبة الى ان قرار الجامعة الام في انشاء فرع يحمل اسمها في محافظة العقبة يعتبر من اهم المشاريع الاستراتيجية التي اقيمت في المنطقة الخاصة رغم المعيقات والتحديات الكبيرة التي تواجه قطاع التعليم العالي ومن ابرزها ارتفاع المديونية وعجز موازنات الجامعات الرسمية.

ونوه الى ان العسر المالي الذي تواجهه الجامعة الاردنية الام التي تتحمل عبء ادامة الانفاق على فرعها في العقبة من الطبيعي ان تنعكس اثاره على ارض الواقع ويضع محددات امام تنفيذ المخطط الشمولي لفرع العقبة والتوسع في انشاء المرافق والكليات مما جعلنا نبحث وبالتعاون والتنسيق مع مجلس التعليم العالي والجهات المعنية للتوصل الى السبل الكفيلة لتخفيف الاعباء المالية والبحث عن حلول لتحقيق الموارد.

وأضاف ان انشاء كلية طب وفتح مساقات صحية متنوعة وكلية هندسة وتخصصات اخرى يحتاجها السوق في فرع العقبة سيحوله الى صرح اكاديمي جاذب ومستقطب للطلبة من داخل الاردن ومن الدول العربية.

ولفت الدكتور محافظة الى القرار الاخير للجنة ادارة صندوق دعم الطالب في الجامعات الأردنية الرسمية التابع لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالموافقة على تخصيص 200 مقعد جامعي للطلبة الحاصلين على الثانوية العامة من مدارس اقليمي الوسط والشمال للدراسة في مختلف التخصصات التي توفرها كليات الجامعة الاردنية فرع العقبة اعتبارا من بداية العام الدراسي 2018/2017 منسجما مع رؤية الجامعة والمكانة التي وصلت اليها بين شقيقاتها من الجامعات الاردنية ومعززا لمسيرتها الاكاديمية كأحد اهم ركائز ودعائم مناخ الاستثمار في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ورافدا للبيئة التنموية للمجتمع العقباوي وإقليم الجنوب.

وحول التنسيق مع سلطة المنطقة الاقتصادية الخاصة بين الدكتور محافظة بأنه جرى الاتفاق مبدئيا مع السلطة على تقدم الاخيرة الدعم اللازم لبناء مشروع استثماري ضخم من خلال شركة تطوير العقبة يضم سكنا للطالبات وكليات للهندسة بأربعة تخصصات بكلفة تتجاوز 5 ملايين دينار.

وتضم الجامعة الاردنية في العقبة حاليا نحو (1200) طالب و طالبة على مقاعد الدراسة ونحو 40 طالبا لنيل درجة الماجستير ويعمل فيها (134) موظفا اداريا و(88) عضوا في الهيئة التدريسية وفيها خمس كليات: (الادارة والتمويل، ونظم وتكنولوجيا المعلومات وكلية العلوم البحرية، واللغات، والسياحة والفندقة) تضم 14 تخصصا.