الرأي - وكالات

قررت محكمة مصرية، الثلاثاء، التحفظ على قطب صناعة الحديد والصلب في مصر أحمد عز، في القضية المعروفة إعلاميا باسم "تراخيص الحديد" على ذمة المحاكمة.

وقال مصدر قضائي لرويترز "محكمة جنايات القاهرة قررت التحفظ على أحمد عز، وعمرو عسل (رئيس هيئة التنمية الصناعية سابقا) في قضية تراخيص الحديد، على ذمة المحاكمة، مع تأجيل القضية لجلسة الرابع من أبريل".

وفور صدور القرار فقد سهم شركة حديد عز، أكبر منتج لحديد التسليح في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مكاسبه الصباحية، والتي بلغت نحو خمسة بالمئة، ليهبط بأكثر من ستة بالمئة.

وبحلول الساعة 11:18 بتوقيت غرينتش قلص سهم حديد عز خسائره، لتبلغ 2.3 بالمئة، ويصل عند مستوى 17.70 جنيه.

يذكر أن أحمد عز رجل الأعمال والسياسي المصري البارز يُحاكم، قبل ثورة يناير 2011، أمام محكمة جنايات القاهرة، بتهمة غسل أموال، قدرتها نيابة أمن الدولة العليا، في 2012، بأكثر من ستة مليارات جنيه (342.8 مليون دولار).