عمان - بترا

عقدت كتلة الإصلاح النيابية اليوم الخميس بدار مجلس النواب، اجتماعا برئاسة النائب عبدالله العكايلة، وحضور وزير التربية والتعليم عمر الرزاز، وعدد من المسؤولين التربويين.

وقال العكايلة إن أعضاء الكتلة سلموا وزير التربية والتعليم نسخة من تقرير أعدته لجنة للنظر بالتعديلات الأخيرة التي قامت بها الوزارة على المناهج الدراسية.

وأضاف أن الكتلة طالبت، بـ"اعتماد الوزارة طبعة عام 2014 للعمل بها مطلع العام الدراسي 2017-2018، وسحب طبعتي 2015 و2016 اللتين طالتهما التعديلات محط النقاش".

بدوره، قال الرزاز "إن الوزارة حريصة على تعزيز النهج والعمل التشاركي مع مجلس النواب ولجانه وكتله المختلفة، بما يدفع تجاه تطوير العملية التربوية"، مؤكدا بالوقت نفسه أهمية تطوير المناهج بما يتوافق مع القيم والثوابت الوطنية، وأن فلسفة الوزارة والأسس الفكرية التي تستند عليها انبثقت من قانون التربية والتعليم.

واضاف ان تطوير المناهج "يركز على تنمية التفكير وقدرات التحليل لدى الطلبة، بما ينمي ملكة الإبداع والقدرات المعرفية والذهنية لديهم، شريطة أن تكون وفق أسس ومعايير واضحة"، مشددا على أهمية معالجة التحديات وإيجاد الحلول المناسبة.

وقال إن "التربية" وضعت عددا من الأولويات خلال المرحلة المقبلة، أهمها: تطوير امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة "التوجيهي"، مشيراً إلى مشروع الربط والحماية الإلكترونية الذي تنفذه الوزارة بالتعاون مع القوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي.