عمان- حاتم العبادي

استثنى مجلس التعليم العالي جامعات مؤتة وال البيت والحسين بن طلال والطفيلة التقنية من شرط الحد الادنى للقبول في الجامعات الرسمية بالبرامج الموازية، بحيث خفض المعدل (60%) بدلا من (65%)، وذلك الفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي الحالي في التخصصات الشاغرة ووفق الطاقة الاستيعابية بما لا يزيد عن 20% من عدد المقبولين في التخصصات الراكدة والمشبعة».

وأقر المجلس في جلسة عقدها امس برئاسة وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عادل الطويسي أسس ترخيص وإنشاء الكليات الجامعية المتوسطة بالتخصصات الصحية والتقنية.

ووافق المجلس على توصيات مجلس الوزراء المتعلقة بتخصصات الشريعة في الجامعات.

وتضمنت التوصيات توحيد مسميات التخصصات في الجامعات بحيث تقتصر على أربع تخصصات، وإعادة هيكلة الخطط الدراسية بما يضمن جودة المخرج الأكاديمي.

الى جانب إضافة مساق واحد على الأقل ضمن المساقات الإجبارية (متطلبات الجامعة) تتعلق بالدين والوسطية والاعتدال وتقبل الآخر لزيادة الوعي ومواجهة دعوات التطرف، شريطة أن يقوم على تدريسها عضو هيئة تدريس متخصص في كلية الشريعة.

ووافق المجلس على تغيير مسمى برنامج البكالوريوس تخصص «التقنيات الحيوية» ليصبح «التقنيات الحيوية الزراعية» في كلية الزراعة التكنولوجية في جامعة البلقاء التطبيقية، شريطة توفير العدد اللازم من أعضاء هيئة التدريس للطلبة الموجودين على مقاعد الدراسة لحين تخرجهم، ويكون للطلبة الذين قبلوا بتخصص التقنيات الحيوية حرية الاختيار بين اسم أحد التخصصين.

ووافق على طلب جامعة فيلادلفيا اعتبار تخصص دبلوم (هندسة الصيانة الكهروميكانيكية العامة) نظيراً للتخصصات التالية وإضافته إلى قائمة التخصصات المناظرة في الجامعات الخاصة للعام الجامعي الحالي: (الهندسة الكهربائية، الهندسة الميكانيكية، هندسة الحاسوب، هندسة الميكاترونكس، هندسة الاتصالات والإلكترونيات).

ووافق على تعديل مسمى «كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية» ليصبح «كلية الأعمال» في جامعة الزيتونة اعتباراً من العام الجامعي المقبل شريطة التقيد بمعايير الاعتماد».

كما وافق على اعتماد مركز التدريب البصري التابع للجامعة الألمانية الأردنية لعقد الدورات والدبلومات في التأهيل البصري، شريطة ألا تؤدي هذه الدورات والدبلومات للحصول على درجة علمية.

واعتماد مركز اللغات في جامعة الزرقاء لعقد دورات تدريبية، شريطة ألا تؤدي هذه الدورات بالحصول على درجة علمية».

ووافق على طلب جامعة البترا بإلغاء برنامج البكالوريوس بتخصص (الصحافة)، ووقف قبول طلبة فيه. ونقل برنامج البكالوريوس بتخصص (الصحافة والإعلام) من كلية الآداب والعلوم وتوطينه في كلية الإعلام شريطة تحقيق معايير الاعتماد الخاص لتخصص (الصحافة والإعلام)، على أن تتواءم الخطة الدراسية للتخصص في كلية الإعلام.

الى جانب توفير العدد اللازم من أعضاء هيئة التدريس للطلبة الموجودين على مقاعد الدراسة لحين تخرجهم، ويكون للطلبة الذين قبلوا بتخصص الصحافة حرية الاختيار بين اسم أحد التخصصين.