عمان - بترا

قدم وزير الداخلية غالب الزعبي مساء اليوم السبت واجب العزاء في وفاة الشهيد الملازم اول ابراهيم تيهي العمرو/مرتب الادارة الملكية لحماية البيئة/ الذي ضحى بروحه الطاهرة اثناء تأديته واجيه الوطني.

وزار الزعبي مقر عزاء الشهيد في بلدة الجدعا محافظة الكرك حيث قدّم عزاءه ومواساته إلى اهل الشهيد، راجيا الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته وغفرانه، ويسكنه فسيح جناته وان يلهم اهله وذويه جميل الصبر وحسن العزاء.

واشاد وزير الداخلية الذي نقل ايضا تعازي الحكومة الاردنية، بمناقب الشهيد البطل وشجاعته في تادية الواجب وتقديم روحه الطاهرة ليلتحق بكوكبة الشهداء الذين قضوا في سبيل امن الاردن واستقراره، مؤكدا ان هذا هو ديدن رجالات واشاوس قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية الذين يتسابقون الى بذل ارواحهم وانفسهم ليبقى الاردن بقيادته الهاشمية المظفرة عزيزا ابيا وواحة امن واستقرار.

وعبر ذوو الشهيد العمرو عن شكرهم وتقديرهم لوزير الداخلية على هذه اللفتة الكريمة وكل من واساهم بمصابهم ومشاركتهم العزاء بشهيد الوطن مؤكدين التفافهم حول القيادة الهاشمية الحكيمة، وانتمائهم وولائهم لتراب الوطن الطهور.