الرأي - رصد

يقتني العديد من الناس كتب تحسين الأداء الشخصي التي انتشرت في أقسام «تطوير الذات» الموجودة في أغلب المكتبات عبر العالم.

ويقومون بقراءة تلك الكتب حرفاً حرفاً بل وقد يقومون بتطبيق بعض الخطوات الواردة فيها. لكنهم لا يحصلون دوماً على النتائج التي يتوقعونها.

فخيبة الأمل التي يشعرون بها تجعلهم يتجاهلون التحسينات التي تحققت. بعد فترة من الوقت، تعود عاداتهم القديمة لتطفو على السطح وتسود، ويصبح استئناف عملية التغيير أكثر صعوبة.

موقع «لايف هاك» وضع خطة للتغلب على هذه المشكلة:

1- لا تضع أهدافاً غير واقعية:

لا يهم كم أنت مشرق، أو مقتدر أو عازم. فالتحول الشخصي هو عملية طويلة المدى والاختصارات ليست جزءاً من وصفتها. فمن السهل أن تضع أهدافاً غير واقعية عندما تكون متحمساً ومتفائلاً بشأن النتيجة. فأنت في الواقع تستخدم قوة الإرادة على نفسك في محاولة غير مجدية لفرض النجاح. عندما يتعلق الأمر بتحديد الأهداف، تكون فكرة التغيير الأقصى دافعاً قاتلًا. فقد أثبتت الأبحاث أن أدمغتنا مصممة لمقاومة التغييرات القصوى. فالتغيير السريع يدفع أجسادنا وعقولنا للمقاومة. ولكن هذا هو ما نقوم به عادة لأنفسنا. فنحن نضع لأنفسنا أنواعاً من الأهداف تتطلب تغييرات في حياتنا هي ببساطة غير قابلة للتحقيق.

2- مقاربة «كايزن»- مخططك لنجاح طويل الأجل:

تقوم هذه المقاربة، ذات الأصول اليابانية على فلسفة التغيير على المدى الطويل معتمدة على تنفيذ التغييرات على شكل إضافات قليلة. وتسعى هذه المقاربة إلى تحسين الفاعلية والجودة من خلال تطبيق عملية تدريجية صغيرة للتغييرات. ورغم أن مقاربة «كايزن» طبقت في الأصل لتحسين الأعمال التجارية، فإنها يمكن أن تطبق أيضاً لتحديد الأهداف الشخصية. فإذا طبقت إنجازات قصيرة المدى كهدف كل يوم، وقمت بتطبيق إنجازات إضافية قصيرة المدى نحو تحقيق هدفك كل يوم، فسوف تبني في نهاية المطاف عادات أفضل على المدى الطويل لتحقيق الهدف الذي حددته لنفسك.

3- ابدأ بتحقيق أهدافك تدريجياً:

فالعادات الجيدة مرتبطة أساساً بتحديد جيد للهدف. وتساعدنا مقاربة «كايزن» على بناء عادات جيدة من خلال تعليمنا تطبيق خطوات صغيرة كل يوم باتجاه تحقيق هدفنا. في نهاية المطاف، سوف تحل العادات الجيدة محل تلك السيئة، وسوف تحافظ على مكاسب. ابدأ بتقسيم هدفك إلى أجزاء صغيرة. وفي كل يوم، قم بإنجاز نسبة بسيطة من كل جزء. ثم حدد هدفاً لنفسك على مدى 3 أشهر. ابدأ بتحقيق واحد في المائة فقط من الهدف كل يوم. ركز على الممارسة بدلاً من الأداء. في نهاية المطاف، سيتحقق هدفك النهائي في غضون الأشهر الثلاثة التي حددتها.