طوكيو - بترا

حذر أطباء من جمعية طب الأطفال في اليابان من حصول أمراض جديدة للأطفال ناجمة عن الهواتف الذكية تتمثل في تأخر النطق الناجم عن استخدامها لوقت طويل وبالتالي تراجع التواصل مع الأشخاص، بما يسبب التأخر في نطق الكلمات.

وأضافت دراسة نشرتها الجمعية أن الاستخدام الطويل للهواتف الذكية يؤدي أيضاً إلى تراجع في حدة البصر بسبب الضوء الأزرق المنبعث من هذه الهواتف والذي يضر الشبكية والقرنية في العين.

والعامل السلبي الآخر هو أن الضوء القوي المشع من الهواتف الذكية يؤثر على وظائف هرمون الميلاتونين المسؤول عن النوم والاستيقاظ ويؤدي إلى اضطرابات في هذه الوظيفة.

وأفادت الدراسة أيضاً أن الاستخدام المفرط للهواتف لدى الأطفال يضعف القدرة على التركيز.