جولة :نداء صالح الشناق

شباب وشابات آمنوا بقدراتهم الانسانية والخيرية وإمكانياتهم الشبابية في خدمة المجتمع وتقديم المساعدة لمن يحتاج في جميع المحافظات وغرس روح العمل التطوعي والخيري في نفوس افراد المجتمع .

«واجبك علينا « مبادرة تطوعية انطلقت من محافظة الزرقاء وبالتحديد من منطقة الخالدية لتكون منبرا للإنسانية ولخلق الابداع والتميز.

كما ونفذت العديد من الانشطة الخيرية والتطوعية منها الاجتماعية والدينية والطبية ، حيث قامت بالتبرع لمسجد الزرقاء بمجوعة من المصاحف بالإضافة الى حملة تنظيف للمرافق الصحية والنوافذ والارضيات لمسجد الزرقاء .

وقامت المبادرة بتنظيم يوم طبي مجاني.....وتشاركت مع فريق ثرى الوطن في يوم بيئي وكانت بدايتها بجلسة حوارية مع عدة مسؤولين ثم توزيع برشور عن توعية البيئة بالإضافة لعمل نشاط تحت مسمى «انتم الخير والبركه» الذي تضمن زيارة الى دار المسنين الارثوذوكسية في الزرقاء .

ومن ضمن نشاطات المبادرة تم توزيع التمر والقهوة عن ارواح الشهداء في منطقة ابو نصير /عمان مع فريق بصمة عمل.

ولم تنس «واجبك علينا» الدور الاجتماعي والسياسي حيث شاركت المبادرة بشكل فعال ومؤثر في الجلسه الحوارية التي عقدها البرلمان الشبابي في مدينة الأمير محمد للشباب مع نواب الزرقاء بمشاركة الجمعيات ومبادرات الشبابية حيث استمع النواب الى مطالب الشباب والمحافظة.

وحول رؤية مبادرة « واجبك علينا» فتتركز على ضرورة العمل في حل المشاكل والتحديات التي تواجه المجتمع ووضع حلول مناسبة لها والتي قد تؤدي إلى تغير فعلي والعمل على تطوير المناطق النائيه من جميع جوانب من خلال فريق عمل مدرب ومؤهل بفكر شبابي مبدع .

اما رسالة شباب «واجبك علينا» تقوم على قوه الإرادة لديهم ومن خلالها يستطيعون ان يخلقوا معها الإبداع والتميز وترك بصمة في مجتمع والانطلاق من مبدأ «غير فكرتك السلبية حتى تتغير توجهاتك ومبادئك بالحياة وتصبح شخصاً فعالاً قادراً على تأثير بمجتمع».

وخلال جولتنا الصحفية التقينا بمديرة المبادرة فداء محمد الزيود حيث وضحت لنا اهداف «واجبك علينا» التى تهدف بالاساس الى تغير الفكر السلبي المجتمعي لعديد من قضايا اهمها عمل المرأة في الجانب التطوعي والى اهمية التطوع في تعزيز وصول الشخص المتطوع الى نمو الشخصية واكتساب المهارات والخبرات.

واشارت الزيود الى ان المبادرة تهدف الى اتاحة الفرصة للشباب في المشاركة في القضايا المجتمعية والتحاور مع صناع القرار والعمل على معالجة المشاكل الاجتماعية .

وقالت الزيود ان الانشطة والخطط المستقبلية للمبادرة ستتمحور حول عمل برنامج ومشروع خاص بذوي الاحتياجات الخاصة من جميع الجوانب المادية والمعنوية والنفسية، بالاضافة الى وجود تطلعات لتنفيذ مشروع ونشاط أعادة ترميم البيوت الهائلة للسقوط، حيث أن الفريق قام بعديد من الجولات الميدانية وعمل دراسة حول البيوت التي تحتاج الى ترميم .

وتطالب الزيود من المجتمع والقطاع العام والخاص دعم وتعزيز المبادرات الشبابية لمساهمتها في خدمة المجتمع .

عموما ان تلك المبادرات التطوعية تساهم في مساعدة المحتاجين وتخفيف معاناتهم وعلى فتح باب التطوع للشباب والمساهمة في خلق جيل متطوع محب للخير ومن واجب كل مؤسسات المجتمع المدني والجهات المعنية بدعمها .