عمان - بترا

التقت لجنة الشؤون الخارجية النيابية برئاسة النائب رائد الخزاعلة بدار مجلس النواب اليوم الثلاثاء وزير الخارجية وشؤون المغتربين ايمن الصفدي.

وجرى خلال اللقاء استعراض اخر التطورات والمستجدات على الساحتين الاقليمية والدولية والاطلاع على نتائج زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني الى الولايات المتحدة وروسيا.

واشاد الخزاعلة بالمستوى المتقدم الذي وصلت اليه السياسة الخارجية الاردنية بقيادة جلالة الملك ودورها المحوري في التعامل مع قضايا المنطقة والتحديات التي توجهها .

واكد اهمية استمرار التنسيق والتشاور بين لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب ووزارة الخارجية وشؤون المغتربين تجاه القضايا التي تهم الوطن والمواطن.

وعرض الصفدي خلال الاجتماع اهم القضايا والمواضيع التي بحثتها زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني الى الولايات المتحدة وروسيا لا سيما وان الزيارة جاءت في مرحلة مهمة بعد اقل من اسبوعين من تولي ادارة امريكية جديدة لمسؤولياتها حيث اطلع جلالته الساسة الامريكيين على توجهات المملكة.

وتحدث الصفدي خلال اللقاء عن تطورات الوضع على صعيد القضية الفلسطينية التي يعتبرها الاردن القضية المحورية وجوهر الصراع في المنطقة والجهود المبذولة لتحريك عملية السلام مثلما استعرض تطورات الأوضاع في سوريا وعدد من دول المنطقة والجهود المبذولة لإيجاد حلول سياسية لها.

واجاب الصفدي على اسئلة واستفسارات ومداخلات النواب اعضاء اللجنة التي تمحورت حول العديد من القضايا الخارجية ودور الاردن في التعاطي معها مؤكدين حرصهم على دعم ومساندة دور وزارة الخارجية الهام في تمثيل الاردن ومصالحه.