القاهرة - الأناضول

قُتل جندي بالجيش المصري، ومسلحان مجهولان، مساء اليوم الخميس، في حادثتين منفصلتين بسيناء، شمال شرقي البلاد، وفق مصدر أمني.

وقال المصدر للأناضول، مفضلا عدم ذكر اسمه كونه غير مخول له التصريح لوسائل الإعلام، إن "مجند (جندي) قُتل وأصيب آخر برصاص قناصة مجهولين استهدفوا دورية متحركة للجيش على طريق الشيخ زويد الدولي (بمحافظة شمال سيناء)".

وأشار المصدر إلى نقل القتيل والمصاب لمستشفى العريش العسكري، بالمحافظة ذاتها.

وفي واقعة أخرى، قُتل مسلحان اثنان، برصاص الجيش المصري خلال صده هجوم استهدف حاجز عسكري جنوبي مدينة الشيخ زويد، وفق المصدر ذاته.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الواقعتين، فيما لم يصدر بيان من الجيش المصري حتى الساعة 20.25 تغ.

غير أنه تنشط في محافظة شمال سيناء، عدة تنظيمات أبرزها "أنصار بيت المقدس" الذي أعلن في نوفمبر/تشرين ثان 2014، مبايعة تنظيم "داعش" الإرهابي وغيّر اسمه لاحقًا إلى "ولاية سيناء".

وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن، لهجمات مكثفة خلال الأشهر الأخيرة في شبه جزيرة سيناء؛ ما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة، فيما تعلن الجماعات المتشددة المسؤولية عن كثير من هذه الهجمات.