الكرك - بترا

شكا مواطنون في مختلف مناطق محافظة الكرك من ارتفاع فاتورة الكهرباء لشهر كانون الثاني الحالي ووجود تفاوت كبير بين استهلاكهم الشهري طوال العام وقيمة الفاتورة التي صدرت خلال هذا الشهر.

وقالوا لوكالة الانباء الاردنية "بترا" ان معدل استهلاكهم الشهري طوال العام تراوح ما بين 20 الى 30 دينارا، فيما صدرت فاتورة هذا الشهر بقيمة عالية تجاوزت بعضها مائة دينار، مطالبين شركة توزيع الكهرباء في الكرك اعادة النظر في توزيع قيمة الفاتورة الشهرية لتتناسب وقدرة المواطن الشهرية على تسديدها خاصة في مثل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها المواطن.

بدوره، اكد مدير شركة توزيع الكهرباء المساهمة العامة في الكرك المهندس سهم المجالي ان ارتفاع فاتورة هذا الشهر اعتيادية نظرا لتغير الطقس وزيادة استخدام المواطنين للتيار الكهربائي، واستخدامهم للتدفئة وان كوادر الشركة تعمل شهريا على قراءة العدادات المنزلية الكترونيا، ولا مجال للخطأ في ذلك الا في بعض الحالات النادرة التي يتم تصويبها اذا ثبت ذلك.