عمان - بترا

حذر مجلس النواب من العواقب المترتبة على نقل السفارة الأميركية إلى القدس، مؤكداً أن ذلك سيؤجج مشاعر الشعوب العربية والإسلامية كافة.

وفيما أكد، في بيان صحفي اليوم الأربعاء، رفضه المطلق لهذا التوجه، طالب الإدارة الأميركية بوقف أي إجراءات قد تفضي إلى نقل السفارة إلى القدس، كون ذلك يعد إنحيازاً صارخاً لسلطات الاحتلال الإسرائيلي، ويشكل تعديا فاضحا على حقوق الشعب الفلسطيني، مثلما يمس مشاعر كل عربي ومسلم في المنطقة بشكل خاص، والعالم أجمع بشكل عام.

ودعا المجلس، البرلمانات والاتحادات والجمعيات والهيئات البرلمانية العربية والإقليمية والدولية إلى رفض وإدانة توجه الإدارة الأميركية ذلك، كونه مخالفاً للمبادئ والقوانين الدولية وقرارات الشرعية الدولية، موضحاً أنه يؤثر سلباً على عملية السلام، ويزيد من حدة العنف وعدم الاستقرار في المنطقة والعالم.