رويترز

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم الثلاثاء إن النفط العراقي ملك للعراقيين في رد على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي قال إن الولايات المتحدة كان يتعين أن تأخذ احتياطيات الخام العراقية.

وفي كلمة أمام مسؤولين من المخابرات المركزية الأمريكية يوم السبت لمح ترامب إلى أن الولايات المتحدة كان ينبغي لها أن تأخذ النفط العراقي لتسديد تكاليف الغزو عام 2003 الذي أنهى حكم صدام حسين.

ووفقا لتقرير من هافينجتون بوست عن الاجتماع فقد لمح ترامب أيضا إلى أن أخذ نفط العراق كان سيحول دون صعود تنظيم الدولة الإسلامية بحرمان التنظيم من مصدر للتمويل.

وقال العبادي خلال مؤتمر صحفي عندما سئل عن تصريحات ترامب "مو (ليس) واضح ماذا يقصد. هل يقصد في عام 2003 يقصد حتى داعش ما يستولي على هذا النفط.. لم يتوضح لدينا."

وتابع قوله "وفق الدستور النفط العراقي للعراقيين."

وذكر أن الرئيس الأمريكي الجديد بعث رسائل يعرض فيها زيادة مستوى المساعدة للعراق لكنه لم يذكر تفاصيل عن طبيعة المساعدة.

وقال "لدي تأكيد من السيد ترامب من خلال المكالمة الهاتفية والرسائل التي وصلت إلينا بعد ذلك أن الدعم ليس فقط سيستمر بل سيزداد لدعم العراق في مواجهة الإرهاب على مختلف الأصعدة."

وجعل ترامب من المعركة ضد الدولة الإسلامية- التي أعلنت دولة الخلافة في مناطق من سوريا والعراق في 2014- أولوية لإدارته.

ويقدم التحالف بقيادة الولايات المتحدة دعما حيويا لهجوم تنفذه القوات العراقية لاستعادة الموصل أكبر مدينة تحت سيطرة التنظيم. كما تقدم الولايات المتحدة الدعم المالي للعراق.