روما - ا ف ب

تم انقاذ نحو 900 مهاجر صباح الاربعاء قبالة سواحل ليبيا في عملية دقيقة في كانون الاول/ديسمبر تؤكد ارقاما قياسية في هذا المجال العام الحالي، بحسب ما علم من خفر السواحل الايطاليين.

وكان معظم هؤلاء المهاجرين على مركبين خشبيين تم رصدهما ليلا في حين تم انقاذ اربعين كانوا على مركب رصد فجرا.

وطلب خفر السواحل الايطاليون الذين يتولون تنسيق عمليات الاغاثة في المنطقة، من بارجة عسكرية بريطانية تابعة للعملية الاوروبية ضد مهربي البشر وسفينة تابعة لمنظمتي "اس او اس ميديترانيه" و"اطباء بلا حدود"، انقاذ المهاجرين.

واوضحت "اس او اس ميدتيرانيه" في بيان ان احد المركبين الكبيرين كانت المياه بدات بالتسرب اليه لكن جميع المهاجرين نجوا.

ونقل نحو 400 من المهاجرين الذين تم انقاذهم الى سفينة المنظمتين وبينهم "الكثير من الاريتريين والبنغاليين والباكستانيين والصوماليين والسوريين".

وبحسب آخر حصيلة لوزارة الداخلية الايطالية، قبل هذه العملية، فان اكثر من 180 الفا معظمهم من غرب افريقيا والقرن الافريقي، وصلوا الى السواحل الايطالية العام 2016.

ويشكل ذلك زيادة بنسبة 17 بالمئة مقارنة بالعام 2015 و6 بالمئة عن الرقم القياسي المسجل في 2014 والبالغ 170 الفا.

في المقابل وبحسب الامم المتحدة فان اكثر من خمسة آلاف شخص لقوا حتفهم وهم يحاولون عبور المتوسط للوصول الى اوروبا معظمهم قضى قبالة ليبيا.

واعلن الهلال الاحمر الليبي الاربعاء العثور على 11 جثة تعود لغرقى مهاجرين على شاطىء قرب طرابلس العاصمة.