عمان - بترا

رفض الرئيس الغامبي يحيى جامع الاعتراف بنتائج الانتخابات، التي خسرها في وقت سابق هذا الشهر.

ونقلت البي بي سي عن الرئيس الغامبي في خطاب متلفز بثه التلفزيون الحكومي مساء الجمعة إنه شابت العملية الانتخابية "مخالفات غير مقبولة"، ودعا الى تصويت جديد.

وكان جامع، الذي جاء الى الحكم في انقلاب عسكري في عام 1994، فوجئ بهزيمته في الانتخابات أمام آدام بارو، الذي فاز بنسبة اكثر من 45 بالمئة من أصوات المشاركين.

وحصل جامع على 7ر36 بالمئة من الأصوات، في حين حصل ماما كانديه وهو مرشح حزب ثالث على 8ر17 بالمئة فقط من الأصوات.

وقال "بعد تحقيق دقيق، قررت رفض نتيجة الانتخابات الأخيرة"، مضيفا "اشعر بالحزن للمخالفات غير المقبولة والخطيرة، التي افيد أنها وقعت خلال العملية الانتخابية، وادعو الى انتخابات جديدة وشفافة ستشرف عليها لجنة انتخابات مستقلة وعادلة". وتعد غامبيا اصغر دولة في افريقيا، لا يتجاوز عدد سكانها مليوني نسمة، وقد أصبحت السياحة أسرع قطاعات غامبيا الاقتصادية نموا، وهي معروفة للمسافرين باسم "ساحل غرب أفريقيا المبتسم".