الأناضول

انطلقت اليوم الأربعاء، أعمال الاجتماع الـ 171 لمنظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك"، وسط توقعات بالتوصل لاتفاق يعيد الاستقرار لأسواق النفط الخام حول العالم.

وأجمع وزراء نفط وطاقة في "أوبك" (تضم 14 عضواً)، قبيل بدء الاجتماع في تصريحات للصحفيين، على تفاؤلهم بإمكانية التوصل لاتفاق مع نهاية الاجتماع، الذي يبحث تفاهمات الجزائر بشأن خفض الإنتاج.

وتوصل الأعضاء في "أوبك" الذين يشكل إنتاج بلادهم نحو ثلث الإنتاج العالمي من النفط، إلى تفاهمات في 28 أيلول الماضي بالجزائر، لخفض الإنتاج إلى 32.5 - 33 مليون برميل يومياً، بدلاً من 33.8 مليون برميل فعلية.

ودفعت التصريحات المتفائلة لوزراء النفط والطاقة، أسعار خام برنت للصعود بنسبة 5%، في تعاملات اليوم إلى 49.92 دولاراً، صعوداً من أسعار إغلاق الثلاثاء البالغة 47.32 دولار.

وقال الرئيس الحالي لأوبك محمد بن صالح السادة، في كلمة افتتاح أعمال الاجتماع، أن المنظمة تسعى لإعادة استقرار أسواق النفط الخام، من خلال البناء على تفاهمات الجزائر.

وأضاف "السادة"، الذي يشغل أيضاً منصب وزير الطاقة القطري "أسعار النفط الخام صعدت إلى 49 دولاراً للبرميل بالمتوسط منذ اجتماع الجزائر في 28 من أيلول الماضي، ونريد البناء على هذا النجاح".