الرأي - الأناضول

تقدّم الإيفواري يايا توريه، المحترف في صفوف مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم، اليوم الجمعة، باعتذار رسمي إلى مدربه الإسباني، غوسيب غوارديولا، بعد خلافات نشبت بينهما مؤخرًا.

وفي بيان نشره على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، قال توريه "أعتذر نيابة عن نفسي وعن من يمثلني، لإدارة الفريق وكلّ العاملين بالنادي عن سوء الفهم الذي حدث في الماضي، والتصريحات السابقة لا تعبر عن وجهة نظري عن النادي أو العاملين فيه".

وتابع: "احترم مانشستر سيتي وأتمنى التوفيق للنادي، وأريد المساهمة في نجاح الفريق مستقبلا، وأنا أعيش من أجل لعب كرة القدم وإمتاع الجماهير".

وطالب غوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي في سبتمبر/ أيلول الماضي اللاعب الإيفواري بالاعتذار عن تصريحات وكيل أعماله التي أدلى بها مؤخرًا، نظير الموافقة على عودة اللاعب للمشاركة في المباريات.

وفي مؤتمر صحفي، وقتها، نقله موقع النادي على شبكة الإنترنت، قال غوارديولا إن "توريه لن يلعب للنادي مرة أخرى، قبل الاعتذار عن تصريحات وكيله".

وعقب قرار المدرب الإسباني استبعاد اللاعب الإيفواري من قائمة دوري أبطال أوروبا، قال ديميتري سيلوك، وكيل أعمال توريه، إن "المدرب الإسباني يتعمد إذلال موكله".

واستبعد غوارديولا اللاعب الإيفواري من قائمة اللاعبين المشاركين في مرحلة المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

وأعلن لاعب الوسط الإيفواري يايا توريه، المحترف في نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، اعتزال اللعب الدولي مع منتخب بلاده في شهر سبتمبر الماضي.

وخاض يايا توريه 113 مباراة دولية، ونجح في قيادة منتخب بلاده للتتويج بالنسخة الأخيرة لبطولة كأس الأمم الإفريقية التي أقيمت في غينيا الاستوائية عام 2015.

ونجح في الفوز بجائزة أفضل لاعب في إفريقيا أربع مرات متتالية أعوام 2011 و2012 و2013 و2014، قبل أن يفوز باللقب الأخير في العام الماضي الغابوني بيير أوبياميانغ.