عمان - بترا

تنطلق فعاليات مهرجان الشيخ زايد لسباق الهجن التاسع يوم بعد غد الثلاثاء في وادي رم برعاية صاحب سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة وبتنظيم من إتحاد الهجن بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وبحسب بيان صحفي لسفارة دولة الامارات العربية في عمان بين ان دولة الإمارات العربية المتحدة تدعم هذه الرياضة بالأردن بهدف تطويرها وتوسيع قاعدتها لتحظى بإهتمام شعبي، كما هي في دول مجلس التعاون الخليجي، حيث تعتبر رياضة عربية أصيلة وتوارثتها الأجيال العربية من الأجداد على مر العصور والأزمان .

واشار البيان الى ان رياضة الهجن تجسد علاقات التعاون المشتركة والإنسجام والتقارب في الموروث الإجتماعي والعادات والتقاليد العربية الاصيلة للشعبين الشقيقين الإماراتي والأردني. ويحظى مهرجان الشيخ زايد للهجن بالاردن باهتمام بالغ وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

وبحسب مصادر السفارة فقد جرى الإنتهاء من جميع التجهيزات والصيانة لجميع المرافق ومضمار الهجن بهدف اقامة الفعاليات، كما انهت لجنة المتابعة العليا المكونة من محافظة العقبة والمفوضية ولجنة رياضة الهجن الاردنية وباقي الاجهزة الرسمية ذات العلاقة بالتنسيق مع اتحاد الهجن بدولة الامارات العربية المتحدة جميع التحضيرات والاستعدادات. وأكد رئيس لجنة رياضة الهجن في الاردن جمال البدور في تصريح صحفي أن رياضة الهجن في الاردن تتقدم وتتطور بشكل مستمر وذلك في ظل الرعاية الكريمة من قبل قيادتي البلدين الحكيمتين والمتابعة والاهتمام البالغ من قبل المسؤولين والمعنيين والخبرة المكتسبة بسبب اقامة المهرجان بشكل دوري.

وقد اتسعت قاعدة هذه الرياضة خصوصاً في المناطق الجنوبية بالأردن، كما اخذت تقام السباقات ومهرجانات الهجن ضمن أسس وقواعد متخصصة تتعلق بالسباقات والهجن المشاركة فيها.

ويشارك الهجن ومربو الإبل من مختلف انحاء المملكة بمختلف الفئات والمستويات وسط اهتمام الاوساط السياحية والشعبية وأبناء المجتمع المحلي بحضور فعاليات المهرجان. ويشار الى ان المهرجان يساهم بترويج وتنشيط منطقة وادي رم سياحياً ذات الطبيعة الفريدة بالعالم والتي تعتبر من ضمن منطقة المثلث السياحي بجنوب الاردن بالاضافة الى البتراء احدى عجائب الدنيا السبع ومدينة العقبة.