الرأي - وكالات

أكد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الشيخ عبدالرحمن السديس، أن إطلاق جماعة الحوثي صاروخا نحو مكة المكرمة استفزاز بمشاعر ومقدسات أكثر من مليار ونصف مليار مسلم على وجه البسيطة.

واعتبر أن هذا العمل "آثم وعدوان سافر على أم القرى وقبلة الورى وأطهر بقاع المسلمين ومهوى أفئدة المؤمنين".

وقال السديس في تصريح صحافي : عاقبة كل معتدٍ على المسجد الحرام هي الخسران المبين والدمار الوشيك، فما من معتد على الأراضي المقدسة إلا واستأصلت شأفته وكان عبرة للمعتبرين، وإن الناس كلهم يشهدون بأن تصرفاً كهذا لا يصدر عن صاحب مبدأ، أو مدافع عن قضية، ولا يقدم عليه صاحب عقل أو دين، إنما هو العدوان السافر، والطغيان الخاسر".