السلط - لينا عربيات

يعاني سالكو المسرب الايمن الخارجي لنفق دبابنة للمركبات القادمة من مدينة السلط باتجاة السرو وبركة العامرية من اصطفاف وازدحامات المركبات على مدخل المسرب بحيث اصبحت عائقا كبيرا لدخول المسرب ما يشكل خطورة كبيرة على مرتادي الطريق وفقا لتأكيد مواطنون .

فيما شكا مواطنون آخرون من الازدحامات المرورية امام المؤسسة الاستهلاكية للطريق المؤدي لشارع اليرموك ودوار المنشية في الوسط التجاري للمدينة نظرا لالتفاف بعض المركبات من منتصف الطريق ذو المنفذ باتجاة واحد دون ايجاد حلول مرورية للمكان.

واكد ابو عبدالرزاق الحياري ان المنطقة امام كازية البحبوح عند نفق دبابنة اصبحت تعد من المناطق الخطرة، حيث ان المواطنون يعمدون الى اصطفاف مركباتهم بشكل يومي ومنهم من يصطف بشكل مزدوج ما اوجد معاناة لاصحاب المركبات المتوجهة الى المسرب الايمن فوق نفق دبابنة للمركبات المتوجهه لمنطقة السرو وبركة العامرية خاصة ان المسرب بالاساس ضيق وفيه اخطاء بنائية ملحوظة.

واوضح ان الشارع في هذا المكان بالتحديد ضيق وعند محاولة السائق اخذ المسرب الايمن للمكان فأن السائق يتفاجأ باعتداء المركبات المصطفة على مساحة المسرب ما يضطر السائق الى الوقوف بشكل مفاجئ الامر الذي يفاجأ بدورة المركبات المتوجهه لداخل النفق ذات السرعة العالية ما يزيد احتمالية الحوادث.

واكدت ام مؤمن خريسات ان الطريق المؤدية باتجاه شارع اليرموك والمتوجهه للمنشية ووادي الريح يعاني سالكوها يوميا من الازدحامات المرورية بعد اغلاق جزء من الطريق بجزيرة وسطية ما يؤدي بالبعض الى اعتماد التفاف مركباتهم من امام بداية شارع اليرموك ومعاكسة السير وبالتالي الى ايجاد فوضى بالمكان خاصة مع عدم تواجد رجال السير بالمكان .

وشددت على اهمية التزام اصحاب المركبات باتجاة السير الصحيح وعدم التحايل على الطريق مراعاة للمصلحة العامة وعلى الجهات المسؤولة ايجاد حلول جذرية.

وقال رئيس قسم العلاقات العامة في ادارة السير المقدم جلال الرحاحلة انه سيتم ايجاد حلول لمسرب نفق دبابنة الخارجي الايمن، حيث تم التنسيق لوضع رجل سير بالمكان، مضيفا انه سيتم التنسيق مع رئيس بلدية السلط المهندس خالد الخشمان لوضع شواخص بالمكان تفيد بمنع الاصطفاف .

وعن الطريق المؤدية لشارع اليرموك اكد الرحاحلة انه تم التنسيق مع رئيس بلدية السلط لوضع جزيرة وسطية على طول الطريق المفضية الى دوار المنشية ما سيمنع عمليات التفاف المركبات من امام شارع اليرموك مشيرا الى انه تم وضع رجل سير بالمكان لمتابعة حركة السير لحين الانتهاء من ايجاد الحلول الجذرية.

وقال ان على المواطن ان يتحمل المسؤولية وان يغلب المصلحة العامة بعيدا عن المصالح الشخصية، حيث ان وعي المواطن بات يشكل نقطة رئيسة في تخفيف العبئ عن رجال السير حتى لا تلجأ ادارة السير للمخالفات المرورية التي قد تثقل كاهل المواطنين.