عمان - بترا

أكد وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور وائل عربيات اهمية التركيز على تأهيل الائمة بما يخدم المجتمع، وقدرة الامام والخطيب على اعتلاء المنبر بالشكل الصحيح، بحيث يكون قادرا على ايصال خطابه الى المتلقي بالشكل المطلوب وتثقيفه لان الخطيب القوي يحمي المجتمع من كل الافكار الظلامية الدخيلة.

وشدد الدكتور عربيات خلال ترؤسه جلسة مجلس ادارة معهد الملك عبدالله الثاني لاعداد الأئمة وتدريبهم، اليوم الاربعاء، ضرورة توحيد الجهود بين الوزارة والمعهد والمؤسسات الشريكة في سبيل بناء شراكة تهدف الى رفع سوية الخطباء والائمة.

وقرر المجلس في نهاية الجلسة، التوجه لحوسبة الامتحانات التي تعقد للائمة، اضافة الى العمل بشكل متواز في عقد الدورات الحالية والسير في تحديث الدورات المقبلة.

كما قرر المجلس تشكيل لجان لدراسة جميع مستويات الدورات في سبيل تحديثها وتطويرها والعمل على جعلها رافدا رئيسيا في تثقيف الائمة و الخطباء بالعلوم الشرعية والحياتية وكل ما يهم المجتمع ويحميه.