عمان - سيرين السيد

فازت مدينة مادبا بلقب " المدينة العالمية للحرف اليدوية بفن الفسيفساء لعام 2016"، في المسابقة التي نظّمها مجلس الحرف العالمي.

حيث اعلن مجلس الحرف العالمي وابلغ رسميا وزارة السياحة والآثار بفوز مادبا بهذا اللقب العالمي بعد أن تقدمت الوزارة بملف متكامل أعده فريق مختص من معهد فن الفسيفساء والترميم ووزارة السياحة ومديرية سياحة وآثارمادبا ومديرية آثار مادبا.

حيث زار وفد يُمثل خبراء من مجلس الحرف العالمي مدينة مادبا خلال شهر تموزلعام2016 واطلع على المواقع الأثرية التي تتميز بأرضياتها الفسيفسائية داخل المدينة، كما زار معهد فن الفسيفساء والترميم، وأشاد بدوره المهم في الحفاظ على هذا الفن التاريخي وبقدرته على تدريب الأيدي العاملة والدفع بها الى السوق المحلي.

ويعتبر المعهد الأول من نوعه في المنطقة الذي يمنح درجة الدبلوم المتخصص في فن صناعة وترميم الفسيفساء.

وقالت وزيرة السياحة والاثار لينا عناب، أن فوز مادبا بهذا اللقب العالمي يمنحها قيمة سياحية مضافة مهمة، تضاف الى إرثها الحضاري العظيم المتمثل في الكنوز الأثرية فيها من كنائس تاريخية ومعالم بارزة في مسار السياحة الدينية.

وأضافت عناب، ان هذا اللقب يضع مادبا في مكان مميز على خارطة السياحة العالمية في مهنة الحرف اليدوية وحرفة الفسيفساء، مشيرة أن ذلك يؤدي الى دعم الإقتصاد والسوق المحلي في مادبا، مثلما يؤدي الى تعزيز حركة السياحة فيها وتنشيط الأداء السياحي المؤدي الى التنمية وخلق فرص عمل جديدة.

وأكدت عناب ان الوزارة ستقوم بالتنسيق مع مجلس الحرف العالمية حول تنظيم معارض عالمية للحرف اليدوية وحرفة الفسيفساء في مادبا للتعريف بهذا الفن التاريخي المميز وبالجهود الوطنية التي تبذل في سبيل الحفاظ عليه وديمومته.

يذكر أن مجلس الحرف العالمي هو مجلس متخصص ومقره في الصين وله فروع في امريكيا اللاتينية والشمالية واوروبا واسيا وافريقيا.