عمان - بترا

اوعز وزير الصحة الدكتور محمود الشياب الى امين عام الوزارة الدكتور ضيف الله اللوزي ومديري الادارات المركزية بالعمل على دراسة جميع الاحتياجات اللازمة لمستشفى جرش الحكومي ليكون تعليميا.

جاء ذلك خلال الاجتماع الدوري الاسبوعي الموسع في مستشفى جرش في اطار سياسة الوزارة ونهجها لتعزيز اللامركزية الادارية باشراك الميدان في التخطيط والتنفيذ والاطلاع على سياسات الوزارة والقضايا والمسائل الصحية مدار البحث والاهتمام.

واكد الدكتور الشياب ان من شان الاعتمادية التي حصل عليها المستشفى اخيرا ان تسهم في حصول المرضى على خدمة طبية افضل بعد ان قام المستشفى بتطبيق المعايير الدقيقة للاعتمادية التي منحه اياها مجلس اعتماد المؤسسات الصحية.

واشار الى ان الوزارة وضعت خطة شمولية لحصول مستشفياتها ومراكزها الصحية على الاعتمادية ضمن جداول زمنية محددة باعتبارها مدخلا مهما للنهوض بمستوى الخدمات الصحية التي نقدمها وتعزيز ثقة المواطن بها مقدرا لإدارة المستشفى وكوادره الجهود التي بذلوها للحصول على الاعتمادية.

وشدد الدكتور الشياب على ايلاء الصيانة للمبنى والاجهزة جل الاهتمام والحفاظ على النظافة وديمومتها ليس في هذا المستشفى فحسب وانما ينسحب ذلك على جميع المستشفيات والمراكز الصحية التابعة للوزارة.

وجال الدكتور الشياب قبل الاجتماع في اقسام الاسعاف والطوارئ والنسائية والتوليد والاشعة والمختبرات والصيدلية لتفقد سير العمل فيها وحسن الاداء كما استمع الى المواطنين واحتياجاتهم واطمأن على مدى رضاهم عن الخدمة الصحية التي يتلقونها واحتياجاتهم.

وقدم مدير مستشفى جرش الحكومي الدكتور احمد بني هاني ايجازا حول المستشفى، اشار فيه الى انه يضم 178 سريرا وحصل على الاعتمادية اخيرا.

واعرب عن امله في ان يكون المستشفى تعليميا لأحداث نقلة نوعية في خدماته.

واستمع الدكتور الشياب الى ايجاز قدمه خلال الاجتماع مدير مستشفى الامير الحسين بن عبدالله الثاني الدكتور رجائي فارس حول واقع الخدمة التي يقدمها المستشفى واحتياجاته المتمثلة بشكل رئيس في الصيانة وادامتها.

وقرر الدكتور الشياب تشكيل لجنة بشكل عاجل لإعداد تقرير مفصل حول المشكلات التي يعاني منها المستشفى والحلول المقترحة لتجاوزها، كما اوعز بتعزيز المستشفى بطبيب اختصاصي جلدية.