الرأي - وكالات

اشاد الامير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الاولمبية الاردنية، بالإنجاز الكبير الذي حققه احمد ابو غوش.

واكد له في اتصال هاتفي اعتزاز كل الاردنيين والعرب بالانجاز التاريخي الذي حققه.

وقال سموه : ان هذا هو اكبر انجاز في تاريخ الرياضة الاردنية وعلينا استثماره بما يشكل حافزا كبيرا للرياضيين الاردنيين في كل الالعاب الرياضية.

من جهته، قال الامير الحسن بن طلال رئيس المجلس الاعلى لالعاب الدفاع عن النفس، في اتصال مع اللاعب ايضا : هذا فخر لكل الوان الرياضات القتالية ورياضات الدفاع عن النفس وبالتحديد رياضة التايكواندو وهذا انجاز لن يمحى من ذاكرة كل الاردنيين.

وأضاف : اكد ابو غوش ان رياضة التايكواندو هي البوابة الحقيقية للرياضة الاردنية.

واكد الامير راشد بن الحسن رئيس اتحاد التايكواندو الاردني في اتصال مع البطل المتوج: هذا الحدث يعتبر الابرز في تاريخ رياضة التايكواندو الاردنية وحتى العربية، على اعتبار ان ابو غوش اول لاعب عربي واولمبي يتوج بميدالية في رياضة التايكواندو.

واضاف، ان الاردنيين عاشوا لحظات مؤثرة وصعبة خلال المباريات الاربع من المنافسة، ولكنها توجت بانجاز غير مسبوق لبطل يستحق التتويج، بطل من ذهب.

وفاز البطل الأردني أحمد أبو غوش بذهبية التايكواندو في اولمبياد ريو بالبرازيل لوزن ت 68 كغم وحقق أبو غوش الفوز على منافسه الروسي أليكسي دينيسينكو بنتيجة 10-6.

وتعتبر الميدالية الأولى في تاريخ الأردن في الأولمبياد العالمية.

وكان ابو غوش تخطى نظيره المصري غفران زكي 9-1 في دور الستة عشر، ثم تفوق على الكوري الجنوبي لي دان هون في دور الثمانية 11-8، قبل ان يطيح ببطل اسبانيا وصاحب ذهبية أولمبياد لندن 2012 جويل غونثاليث في الدور قبل النهائي وبنتيجة 12-7.