عمان - الرأي

أكد مدير الامن العام اللواء عاطف السعودي حرص مديرية الامن العام على بناء القدرات البشرية المتسلحة بالعلوم والمهارات البدنية العالية ضمن خطط ومناهج تدريبة شامله تنسجم مع الإستراتيجية التدربيبة الحديثة ، للوصول بالكوادر البشرية لأعلى درجات الحرفية والمهنية في التعامل مع مختلف الواجبات التي يقوم بها جهاز الامن العام وليحققو الغاية الاسمى من عملهم وهو نشر الأمن والطمأنينة لكافة المواطنين والمقيمين على أرض المملكة .

وقال اللواء السعودي خلال حفل تخريج دورة المستجدين اليوم في مدينة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين التدريبية أن مديرية الامن العام تسعى دوما لمواكبة احدث العلوم الشرطية والتقنية وتعمل على تأهيل وتطوير قدرات كوادرها البشرية وصقل مهاراتهم وبافضل الاساليب التدريبية الحديثة للخروج بهم لميادين العمل الشرطي افرادا مؤهلين مسلحين بالعلم والمعرفة ليقوموا بواجباتهم بكل كفاءة واقتدار .

من جانبه ثمن آمر مدينة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين التدريبية العميد الدكتور معن مسمار دور قيادة جهاز الامن العام في الدعم اللوجستي والعملياتي للمعاهد التدريبية ضمن خطط تدريبية داخلية بالتشارك مع الاجهزة الامنية الاخرى وخطط تدريبية خارجية مع اجهزة الشرطة العربية والدولية ، مبينا أن منتسبي هذه الدورة من المستجدين تم تاهليهم بكل حرفية وتدريبهم على كافة الاعمال الشرطية لينخرطوا مع زملائهم في الوحدات الميدانية والادارية كعناصر مؤهلة تمتلك اللياقة البدنية العالية ومتسلحة بالمعرفة الكالمة .

هذا وتضمن الاحتفال عروضا مهارية وعسكرية للرماية الدقيقة على الاسحلة و تمارين شرطية لدوريات النجدة وحركات الدفاع عن النفس بالاضافة للتشكيلات العسكرية في المسير البطيء والعادي، عكست المستوى التدريبي المتطور والمتقدم الذي خضع له الخريجون، كما أدى الخريجون القسم القانوني معاهدين الله أن يحافظوا على الوطن والمواطن وآمنهما.

وفي نهاية الاحتفال، الذي حضره مساعدو مدير الأمن العام وعدد من ضباط وضباط صف الأمن العام من مختلف الوحدات الميدانية والإدارات، إضافة إلى جمع غفير من أهالي وذوي الخريجين، وزّع اللواء السعودي الجوائز التقديرية على أوائل الخريجين .