عمان- عناد أبو وندي -

أكد رئيس جامعة الزيتونة الأردنية الدكتور تركي عبيدات في حفل تخريج الفوج العشرين ان الجامعة تعمل على تعزيز الوحدة الوطنية ومسيرة التنمية الشاملةِ، في ظلّ الراية الهاشمية، بقيادةِ صاحبِ الجلالةِ الملكِ عبد اللهِ الثاني ابنِ الحسين المعظم".

وأضاف في الحفل الذي رعاه مساء الخميس رئيس مجلس أمناء الجامعة عيد الفايز أن الجامعة لهذا العام قد حققت العديد من الإنجازات الرائدة من أبرزها وضعُ وثيقةِ السياسات، وإعادةُ الهيكلةِ للوحداتِ الأكاديميةِ والإدارية، والاستعدادُ للحصول على شهاداتِ ضمانِ الجودةِ لجميعِ التخصصات الأكاديمية، وفقَ المعاييرِ الصادرةِ عن هيئةِ اعتمادِ مؤسسات التعليم العالي. وفي هذا الإطار، تعملُ كلياتُ الجامعةِ، وبدعمٍ من الإدارة العلياَ، ومكتبِ الاعتماد وضمانِ الجودة على توثيقِ الخُططِ والمعلوماتِ والدراساتِ والاجراءاتِ والنماذجِ المتعلقةِ بها، وخططِ التحسينِ اللازمةِ لرفعِ مستوى الخريجين.

واوضح عبيدات أن الجامعة ركزت منذ نشأتها على المحافظة على البيئة بأبعادها المختلفة، بدءا مع التشجير وزيادة المساحات الخضراء مروراً بإنشاء المباني الصديقة للبيئة. وأشار إلى مباني كلية الهندسة والتكنولوجيا التي حازت على جائزة أفضل تصميم معماري صديق للبيئة من وزارة الاشغال العامة والإسكان الأردنية، وأضاف اليوم أعلن أمامكم إكتمال مشروع الطاقة الشمسية الذي يزود كامل الحرم الجامعي بالكهرباء وبطاقة مقدارها 1.6 MW ويتم تخزين الفائض عن الحاجة في شبكة الكهرباء الوطنية. لقد بلغت تكاليف هذا المشروع الاستراتيجي حوالي مليون وسبعمائة ألف دينار، وهذا المبلغ الكبير يدحض الثقافة السائدة حول الدور الربحي للجامعات الخاصة.

وشكر الطالب الخريج أحمد تيم أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية على الجهود التي بذلت واوصلتهم لهذا اليوم، مؤكدا على ضرورة حمل هذه الأمانة بكلّ طاقتهم مذللين الصعاب لخدمة الوطن والمجتمع تحت قيادة الراية الهاشمية.

وفي نهاية الاحتفال وزع راعي الحفل الشهادات على الطلبة الخريجين وقدم الجوائز للطلبة، وبلغ عدد الخريجين(757) طالبا وطالبة من حملة البكالوريوس و(22) من حملة الماجستير.

وقام خريجو كليتي الصيدلة والتمريض بأداء القسم أمام رئيس الجامعة.