عمان - الرأي

تحيي الفنانة لطيفة التونسية في الثامنة والنصف من مساء اليوم حفلها الساهر على المسرح الجنوبي ضمن فعاليات مهرجان جرش للثقافة والفنون.

وكانت صاحبة ألبوم «مسا الجمال نشرت «بوستر» الحفل عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي الفيسبوكي معلقة: «موعدنا في مهرجان جرش يوم 22-07-2016.. فدوى لعيون الأردن الغالي».

ووجهت رسالة إلى جمهورها بحسب وسائل إعلام، قائلة: «حبايبي.. عايزاكم تختاروا مجموعة أغان عاطفية ووطنية أغنيها ‫ في ‏مهرجان جرش لأن في أغاني كثير بتفاجئوني لما بتطلبوها مني، فأنتم حددوا البرنامج وأنا موافقة.‫ فدوى لعيون الأردن وكل زوار ‫‏الأردن».

وفي حفلها الليلة تعود لطيفة التونسية متعددة المواهب مرة اخرى الى مهرجان جرش، وكانت بدأت في مسيرة الفن في وقت مبكر ضمن كورال التلفزيون التونسي، وشكلت مع اخيها لطفي ثنائيا كان معروفا على مستوى تونس، ولكن شقيقها انسحب لتذهب وبتشجع من عائلتها الى القاهرة لدراسة اصول الموسيقى والغناء.

غنت بالعربية والفرنسية وحازت على الجوائز العربية والعالمية، وشاركت بالسينما مع المخرج يوسف شاهين بفيلم» سكوت حنصور».

كما ظهرت على الشاشة الصغيرة في الدراما والبرامج الحوارية، وكانت بطلة مسرحية «حكم الرعيان» من اخراج منصور الرحباني، وللفنانة لطيفة الكثير من النشاطات الخيرية.

لطيفة من الفنانين الذين يحرصون على انتقاء الاغاني، وتدرك اهمية الصورة في الاغنية، لذلك تحرص على اخراج اغانيها» الفيديو كليب» بصورة مميزة.

وهي فنانة مثقفة ملتزمة بالاغنية الجميلة، كانت انطلاقتها الاحترافية من القاهرة مع فرقة الموسيقى العربية، وفرقة ام كلثوم، الى جانب دراستها الاكاديمية، وحصلت على جائزة» وورلد ميزيك اوارد» من لاس فيجاس، على اغنيتها المشهورة ماتروحش بعيد، و كانت مع النجم العالمي «ريكي مارتن»، في مؤتمر الاطفال العرب في الاردن 2005. تعاملت لطيفة مع كبار الشعراء، والملحنين، الذي اغنى تجربتها بالتنوع الذي يمتد على مستوى العالم العربي من حيث المفردة واللحن والتصوير، واختيار المخرجين الذين يصورون اعمالها. ووقفت على اعرق المسارح، في جرش وقرطاج، ومصر، والبرتهول في بريطانيا، وفي فرنسا، وكثير من الدول العربية.

من ألبوماتها: عندك شك، مسا الجمال، وماقتش مثالك، وهات قلبي وروح وياحياتي انا ،و مين يقول، واكثر من روحي، ودللتني،و عشان بحبك، والدنيا بتضحك ليه وحبك هادي واتحدى، وعزتي ، والبوم احلى حاجة فيا.